دعوة لاجتماع بشأن تنظيم احتجاج اللاجئين

 

نحن اللاجئون الذين يعيشون ظروف غير إنسانية من ألمانيا، نرى حياتنا، ملامحنا وأطفالنا في طريق الموت البطيء.

 نحن جميعا تركنا بلادنا لأسباب مختلفة وجئنا إلى هنا على أمل إيجاد حياة آمنة ومأمونة.

 كان علينا أن نأخذ طريقا صعبا محفوفا بالمخاطر، مغامرين بحياتنا لبضعة آلاف من الكيلومترات لنأتي إلى هنا لتجربة حياة جديدة وأفضل.

 ولكن يبقوننا هنا في مخيمات للاجئين في أوضاع تمييزية وغير مدنية.

 إنهم يعاملوننا مثل السجناء وفي أي لحظة ونحن في انتظار ترحيلنا.

 نحن نعيش في أدنى مستوى في هذا المجتمع وعلينا أن نطيع القوانين اللاإنسانية مثل "تقييد الحركة" والعيش في المخيمات. الآن حان الوقت لنستيقظ ضد هذه المظالم.

 نعن حان الآن الوقت لنستيقظ لأننا لا نريد أن نجلس ونشاهد اللاجئين وهم ينتحرون أكثر من ذلك وأن نرى شعبنا يبدون وكأنهم أناس أموات بسبب القوانين اللاإنسانية في ألمانيا.

 مطالبنا:

 - لا للترحيل:

 نحن نعتقد أن الحق في اختيار مكان العيش هو حق أساسي من حقوق الإنسان وأن العامل الوحيد لهذا القرار يجب أن ينبع ممن إرادة الشخص نفسه. إن ترحيل اللاجئين بالقوة والذي يعتمد فقط على العلاقات السياسية والاقتصادية للدول هو ضد هذا الحق من حقوق الإنسان الأساسية. ويعتبر وقف الموجة الحالية من عمليات الترحيل من الحكومة الألمانية هو أحد مطالبنا نحن اللاجئون.

  - لا لمعسكرات اللاجئين:

 إن العيش في المخيمات، مثل السجناء، يجعلنا نحن اللاجئون، بعيدين عن هذا المجتمع والذي نريد أن نكون جزءا منه. كما أن الأوضاع البشعة للعيش في المخيمات، والتي يتم حمايتنا فيها مثل السجناء عن طريق أسلاك والحراسات الأمنية، فضلا عن الغرف الصغيرة التي تسع لأربعة أو خمسة أشخاص، لا تجعل من المخيم مكانا للعيش, بل مساحة للكفاح من أجل البقاء على قيد الحياة. نحن اللاجئون نطالب بإغلاق جميع المخيمات التي لا نجد بها أي مساحة شخصية للعيش.

 - الحق في العمل للجميع

 نحن اللاجئون نريد أن يكون لنا الحق في العمل دون أية شروط. فنحن نؤمن أن الحق في العمل وكسب لقمة العيش هو حق أساسي لكل إنسان وكلنا قادرون على كسب قوت حياتنا بمفردنا من خلال القيام بأي عمل مفيد وشريف.

 إن كل إنسان له الحق في أن يكون له عمل وأن يختار ما يريد أن يعمل بحرية وأن يحظى بظروف عمل عادلة يرضى بها ونحن جميعا مؤهلون لتلقي الدعم ضد البطالة. ينبغي أن يحصل كل إنسان على نفس الراتب للقيام بنفس العمل.

  - قبول اللجوء الخاص بنا

 نحن نؤمن بأن لكل إنسان يهرب من الحرب أو الدكتاتورية أو الفقر حق اللجوء للحصول على فرصة جديدة للحياة.

 كل هذه هي الأسباب تسببت بها الدول الأوروبية والتي تطلق على نفسها اسم "أنصار حقوق الإنسان". إن مشاكلنا هي بسبب السياسات في أوروبا.

 على سبيل المثال, عمليات بيع الأسلحة التي تبلغ قيمتها ملايين اليوروهات إلى الدكتاتوريين أو الجماعات الإرهابية أو حلف شمال الأطلسي الذي يذهب للحرب ضد بلداننا باسم حقوق الإنسان أو الديمقراطية.

 للعديد من الأسباب، يتضح أن مقاييس الثراء وارتفاع مستوى المعيشة في تلك الدول الاوروبية "العالم الأول" هي بسبب تدمير بلداننا. إنهم جعلوا من بلادنا بلدان "العالم الثالث" وهذا هو السبب في وراء حقنا في ان نلجأ إلى هنا.

  ولنفكر معا وفيما بيننا، نحن اللاجئون، ولكي نصير متحدين للحصول على حقوق الإنسان للاجئين، ندعوكم جميعا للانضمام إلى اجتماعنا للتنسيق والتنظيم.

 

Date: 17th of March 2017 / Time: 12:00-6:00 / Adress: Schwanthalterstr. 64, 80336 München

  /

 Contact (English): 0157 728 000 52 / 0152 139 061 45 / 0152 144 411 09